تأبين الراحل محمود عبد العزيز يوم الاثنين 25 فبراير الجاري - شبكة ديارنا الشاملة

مصداقية الخبر و حيادية الكلمة الجمعة 25 يوليو 2014
جديد المقالات تركت "حقوقي" الأكاديمية طلبا لحقي "الآدابي" «» في ذكراك يا ناجي «» نكتة " فريش :د. عمر بخيت يحذر من الأكل الزائد!! «» متى يستيقظ العالم من غفوته للنظر لما يدور في فلسطين؟ «» محورا الشر (الأسباط ومكنات)! «» من شهادتي في كتارا «» غزة .. سقوط الأقنعة «» صهاينة العـرب والتسطيح «» هكذا يصنع الفرعون «» صناعة الاعلام والصحافة بين المعايير المهنية ، والمعايير الاخلاقية «»
جديد الأخبار "داعش" يأمر بختان فتيات ونساء الموصل «» جمعية الفلك : الإثنين أول أيام عيد الفطر «» تبوك: ثلاث وفيات و 43 إصابة في حادث حافلة معتمرين تقل مصريين «» انتخاب فؤاد معصوم رئيساً لجمهورية العراق «» الطيران الجزائري يعلن عن تحطم الطائرة المفقودة وعلى متنها 116 راكب «» لجنة لمحاسبة عضوية الحزب الحاكم بالسودان «» السودانية المتهمة بالردة تستقبل في روما على مستوى وزارة الخارجية «» الكاروري: التعدين التقليدي يدعم الاقتصاد «» اكتمال الترتيبات لانعقاد المؤتمر السادس للمغتربين «» أمطار غزيرة وعواصف ببورتسودان «»




الأخبار الفنون والثقافة › تأبين الراحل محمود عبد العزيز يوم الاثنين 25 فبراير الجاري تصغيرتكبير | افتراضي
تأبين الراحل محمود عبد العزيز يوم الاثنين 25 فبراير الجاري
تأبين الراحل محمود عبد العزيز يوم الاثنين 25 فبراير الجاري

أضيف في : 19-02-13 06:54 AM | المصدر : ديارنا الشاملة / وكالات | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 817 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

استمع الدكتور احمد بلال عثمان وزير الثقافة والإعلام -رئيس اللجنة العليا لتأبين الفنان محمود عبد العزيز أمس بمباني وزارة الثقافة والإعلام ،لكافة اللجان التي قدمت رؤيتها وتكاليفها.
وأجاز الوزير كافة التقارير التي قدمت بعد مناقشتها وخلص الاجتماع بان يكون التأبين في يوم الاثنين 25 فبراير الجاري الساعة الثالثة مساء بالساحة الخضراء.
رابط الخبر : تأبين الراحل محمود عبد العزيز يوم الاثنين 25 فبراير الجاري - شبكة ديارنا الشاملة




تعليقات الفيس بوك

جديد الفيديو



مشاركة

تقييم
3.00/10 (1 صوت)

جديد المقالات

جديد الصور




التعليقات والمقالات و الآراء المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لديارنا الشاملة أو إدارة الموقع بل تمثل وجهة نظر كاتبها