بلادى الحبيبة - شبكة ديارنا الشاملة

مصداقية الخبر و حيادية الكلمة السبت 19 أبريل 2014
جديد المقالات الاجانب في السودان نظرة اخرى «» طبول الحرب «» للرمال قضية سياسية «» الحملة على الإسلام.. والحملة على العرب «» الدساتير العربية والحرية «» هل يمكن مصالحة الإخوان؟ «» حلايب مابين السودان ومصر «» الفاتح جبرا : إمتحان نحو وتعبير «» الجمهوريون عند هيئة علماء السودان ! «» إتفاقية نيفاشا الله يطراها بالشر «»
جديد الأخبار قتل ضابط شرطة مصري في انفجار قنبلة في محافظة الجيزة «» انضمام فلسطين إلى معاهدة «لاهاى» «» اطفال مجندون ينزلون الى ساحات الموت في جنوب السودان «» تحالف الاجماع الوطنى يجميد عضوية حزبي المؤتمر الشعبي «» ارتفاع صادرات البلاد إلى (7.4) مليار دولار «» وصول وكيل عام الملك لدى محكمة النقض بالمملكة المغربية الى الخرطوم الاحد «» قوى الإجماع : غندور يتحدث كما يشاء ونعلم جيداً ماذا سنفعل «» الوطني: لا نريد "مقاعد خالية" بقطار الحوار «» المجلس يجيز تقرير أداء القطاع الاقتصادي للعام الماضي «» بابا الفاتيكان يغسل قدم مسلم ليبي وينحني ويقبّلها-صور «»




المقالات مقالات وأعمدة › بلادى الحبيبة
بلادى الحبيبة
لم يدرك ابناء السودان الوضع الذى كان فية اسلافنا فى عصور قد قد مضت اذا اننا كنا فى وضع متاخر فى التنمية حيث لا كهرباء ولا طعام يمكن ان نقول انة جديد على امعدتنا -- وما يعجز عن معرفتة هذا الجيل الذى ولد فى عصور الكهرباء والالكترونيات والطعام الفاخر وغيرها من وسائل الراحة ان الربيع العربى سيدخلنا من جديد فى دوامة الفقر والرجوع الى تلك الطوبير الخبزية التى قد كنا قد فارقناها وقد اصبحت فى ما مضى يضرب المثل بها --- وحقيقة الامر انها سياسة غريبة تريد ان تمسك بذمام الامور وتتحكم فى الدول اذ انها بدات بسوريا بشروعها فى تفكييك تراسة الاسد الكمياوية وهذة سلسلة قد طرحتها الدول الغريبة لتطال كل الشعوب العربية والاسلامية - اما بشان سوداننا الوطن الذى عرف بكرمة ونبلة واخلاقة واصالتة فقد غضب ولكنة سرعان ما سيدرك اخطائة اذ الجبهة الثورية ارادت لهذا الوطن التفكك والانقسام ولكن الوطن اكبر من كل هذا اذ انة يدرك جيدا - قول الرسول الكريم-- لا يجوز القيام على الحام ما لم ترو منة كفرا بواحا --- وقولة على الصلاة والسلام --- خير لك ان تكون تحت حاكم ظالم ستون عاما من ان تبيت ليلة واحدة بدون حاكم -- واتيانى بالحديث الذى جئت بة مؤخرا لا يعنى ان حاكمنا ظالم ولكنى اردت لقرائى ان يعلم هذا ان كان لة هاجس من هذة الهواجس - اخيرا كونو للوطن وليس علية فالوطن يحتاجكم لتبنوة وليس لتهدموة ---
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 106 | أضيف في : 03-10-13 12:41 PM | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF



مامون بابكر محمد بابكر
مامون بابكر محمد بابكر

الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة




التعليقات والمقالات و الآراء المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لديارنا الشاملة أو إدارة الموقع بل تمثل وجهة نظر كاتبها