بلادى الحبيبة - شبكة ديارنا الشاملة

مصداقية الخبر و حيادية الكلمة الثلاثاء 21 أكتوبر 2014
جديد المقالات ألو بعد الفيسبوك «» اللآمركزيّة تعزّز سلطة الشعب في بلدان الربيع العربي «» حلايب سودانية يا حبايب!! «» كأس السودان مريخية «» شورى الحركة الإسلامية تعيد التجربة المكرورة !! «» وهل تحالف واشنطن الجديد في خطر؟ «» غيرة ..ام شك بين الازواج «» الطاهر ساتي : أين الدولة ..؟؟ «» الفاتح جبرا : أطفال الإشارات «» سفرا للسودان «»
جديد الأخبار في مصر إمرأة تلد بالشارع تثير الغضب «» المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان يختار مرشحيه لانتخابات الرئاسة «» الإمارات تبدأ الخطوات العلمية لبناء وإطلاق مسبار إلى المريخ «» نصار الحاج: ثقافة السودان يخنقها نظام عسكري «» حجم الاستثمارات القطرية بلغ 4 مليارات دولار في السودان .. «» ولي العهد يفتتح المؤتمر الدولي الرابع للإعاقة والتأهيل «» الجهاز المركزى للاحصاء يستعرض خطط تطوير الاحصاء وتنمية القدرات «» النائب الأول يؤكد متانة العلاقات السودانية الصينية «» وزارة الثروة الحيوانية توسيع وتمديد مسارات وطرق المواشي للصادر «» غرد حبابا " حسناء شمال كردفان.. حكاية مدينة اختارت أعالي الولاية لتعلن سفور طبيعتها وتبرج طقسها «»




المقالات مقالات وأعمدة › بلادى الحبيبة
بلادى الحبيبة
لم يدرك ابناء السودان الوضع الذى كان فية اسلافنا فى عصور قد قد مضت اذا اننا كنا فى وضع متاخر فى التنمية حيث لا كهرباء ولا طعام يمكن ان نقول انة جديد على امعدتنا -- وما يعجز عن معرفتة هذا الجيل الذى ولد فى عصور الكهرباء والالكترونيات والطعام الفاخر وغيرها من وسائل الراحة ان الربيع العربى سيدخلنا من جديد فى دوامة الفقر والرجوع الى تلك الطوبير الخبزية التى قد كنا قد فارقناها وقد اصبحت فى ما مضى يضرب المثل بها --- وحقيقة الامر انها سياسة غريبة تريد ان تمسك بذمام الامور وتتحكم فى الدول اذ انها بدات بسوريا بشروعها فى تفكييك تراسة الاسد الكمياوية وهذة سلسلة قد طرحتها الدول الغريبة لتطال كل الشعوب العربية والاسلامية - اما بشان سوداننا الوطن الذى عرف بكرمة ونبلة واخلاقة واصالتة فقد غضب ولكنة سرعان ما سيدرك اخطائة اذ الجبهة الثورية ارادت لهذا الوطن التفكك والانقسام ولكن الوطن اكبر من كل هذا اذ انة يدرك جيدا - قول الرسول الكريم-- لا يجوز القيام على الحام ما لم ترو منة كفرا بواحا --- وقولة على الصلاة والسلام --- خير لك ان تكون تحت حاكم ظالم ستون عاما من ان تبيت ليلة واحدة بدون حاكم -- واتيانى بالحديث الذى جئت بة مؤخرا لا يعنى ان حاكمنا ظالم ولكنى اردت لقرائى ان يعلم هذا ان كان لة هاجس من هذة الهواجس - اخيرا كونو للوطن وليس علية فالوطن يحتاجكم لتبنوة وليس لتهدموة ---
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 162 | أضيف في : 03-10-13 12:41 PM | إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF



مامون بابكر محمد بابكر
مامون بابكر محمد بابكر

الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة




التعليقات والمقالات و الآراء المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لديارنا الشاملة أو إدارة الموقع بل تمثل وجهة نظر كاتبها