بلادى الحبيبة - Dimensions Of Information

مصداقية الخبر و حيادية الكلمة الجمعة 19 سبتمبر 2014
جديد المقالاتأجواء ربيع داعش بلبنان «»شارع الحوادث .. عامان من العطاء «»كلا له فلسفته في الحياة «»غزة ..... بين الجزيرة و صواريخ حماس ! «»الشرق الان أكثر دفئاً للدب الروسى «»والمؤامرة التي تستهدفنا خطيرة وكبيرة «»مريم الاخري .. لماذا اعتقلت ؟؟ «»( ياحليل زمن التعليم زمان ) «»جعفر عباس : و"شرفي" مش عايز شهادات عليا «»قيم الإنسانية على شفا جرفٍ هار «»
جديد الأخبارالعناية الآلهية تنقذ فنان وعازف شهيرين من الموت بعد إنهيار م «»الشيخ إبراهيم السنوسي في حوار الصراحة والأسرار: «»طوني قطان يشارك مجموعة من الفنانين باوبريت لغزة «»البنتاغون : 100 أميركي يقاتلون إلى جانب التنظيمات التكفيرية في سوريا والعراق «»السعودية تدرس إنشاء خط قطارات فائقة السرعة بين الرياض والدمام «»البنتاغون : روسيا حشدت جنود ومعدات على الحدود مع اوكرانيا لم يسبق مشاهدتها «»منظمة الصحة العالمية : حالة انتحار كل 40 ثانية عالمياً «»"داعش" يختطف 50 رجلا عراقيا احرقو راية تنظيم داعش بغرب كركوك «»«حلف شمال الأطلسي» يعرض مساعدته لمواجهة "داعش" في العراق «»صباحي يزرف الدموع للقاء صديقه السعودي بوالدته السودانية بعد «»




المقالات مقالات وأعمدة › بلادى الحبيبة
بلادى الحبيبة
لم يدرك ابناء السودان الوضع الذى كان فية اسلافنا فى عصور قد قد مضت اذا اننا كنا فى وضع متاخر فى التنمية حيث لا كهرباء ولا طعام يمكن ان نقول انة جديد على امعدتنا -- وما يعجز عن معرفتة هذا الجيل الذى ولد فى عصور الكهرباء والالكترونيات والطعام الفاخر وغيرها من وسائل الراحة ان الربيع العربى سيدخلنا من جديد فى دوامة الفقر والرجوع الى تلك الطوبير الخبزية التى قد كنا قد فارقناها وقد اصبحت فى ما مضى يضرب المثل بها --- وحقيقة الامر انها سياسة غريبة تريد ان تمسك بذمام الامور وتتحكم فى الدول اذ انها بدات بسوريا بشروعها فى تفكييك تراسة الاسد الكمياوية وهذة سلسلة قد طرحتها الدول الغريبة لتطال كل الشعوب العربية والاسلامية - اما بشان سوداننا الوطن الذى عرف بكرمة ونبلة واخلاقة واصالتة فقد غضب ولكنة سرعان ما سيدرك اخطائة اذ الجبهة الثورية ارادت لهذا الوطن التفكك والانقسام ولكن الوطن اكبر من كل هذا اذ انة يدرك جيدا - قول الرسول الكريم-- لا يجوز القيام على الحام ما لم ترو منة كفرا بواحا --- وقولة على الصلاة والسلام --- خير لك ان تكون تحت حاكم ظالم ستون عاما من ان تبيت ليلة واحدة بدون حاكم -- واتيانى بالحديث الذى جئت بة مؤخرا لا يعنى ان حاكمنا ظالم ولكنى اردت لقرائى ان يعلم هذا ان كان لة هاجس من هذة الهواجس - اخيرا كونو للوطن وليس علية فالوطن يحتاجكم لتبنوة وليس لتهدموة ---
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 153 | أضيف في : 10-03-2013 09:41 AM | إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF



مامون بابكر محمد بابكر
مامون بابكر محمد بابكر

الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة




التعليقات والمقالات و الآراء المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لديارنا الشاملة أو إدارة الموقع بل تمثل وجهة نظر كاتبها