بلادى الحبيبة - شبكة ديارنا الشاملة

مصداقية الخبر و حيادية الكلمة الجمعة 29 مايو 2015
جديد المقالات مستشفى الذرة : آلام فوق الآلام!! «» كل يرى بعين طبعه «» معلمة مهمومة بالتعليم «» الدرة ست الحسان «» ياسر يوسف : حشف وسوء كيل !! «» الجاليات في ارض المهجر هاجس ارقنا كثيرا «» أبناء ولايات السودان يجسدون الوحدة والتأريخ! «» ناقوس لكل نافذ فاسد متربح!! «» العمليات الإرهابية في كندا «» ليلي زكريا .. القصب المر «»
جديد الأخبار تحالف «عاصفة الحزم» لدك معاقل الحوثيين وعودة الشرعية للحكومة اليمنية «» الولايات المتحدة تحث طرفي النزاع بجنوب السودان على استئناف التفاوض «» بدء تسيير الرحلات الجوية تدريجيا من مطارات جنوب السعودية «» السودان يطرد دبلوماسيين ايرانيين واغلاق المكاتب والممثليات «» خادم الحرمين الشريفين يقيم مأدبة غداء تكريما للرئيس السوداني عمر البشير «» الرئيس اليمني يغادر القصر الرئاسي قبل استهدافه من قبل الحوثيون بغارة «» عراك وتشابك بالايدي داخل برلمان إقليم كردستان العراق «» مجلس الأمن يهدد قادة جنوب السودان بعقوبات «» الرئيس السوداني في زيارة رسمية للمملكة العربية السعودية «» امبيكي: المؤتمر التحضيري للحكومة والمعارضة الأحد «»




المقالات مقالات وأعمدة › بلادى الحبيبة
بلادى الحبيبة
لم يدرك ابناء السودان الوضع الذى كان فية اسلافنا فى عصور قد قد مضت اذا اننا كنا فى وضع متاخر فى التنمية حيث لا كهرباء ولا طعام يمكن ان نقول انة جديد على امعدتنا -- وما يعجز عن معرفتة هذا الجيل الذى ولد فى عصور الكهرباء والالكترونيات والطعام الفاخر وغيرها من وسائل الراحة ان الربيع العربى سيدخلنا من جديد فى دوامة الفقر والرجوع الى تلك الطوبير الخبزية التى قد كنا قد فارقناها وقد اصبحت فى ما مضى يضرب المثل بها --- وحقيقة الامر انها سياسة غريبة تريد ان تمسك بذمام الامور وتتحكم فى الدول اذ انها بدات بسوريا بشروعها فى تفكييك تراسة الاسد الكمياوية وهذة سلسلة قد طرحتها الدول الغريبة لتطال كل الشعوب العربية والاسلامية - اما بشان سوداننا الوطن الذى عرف بكرمة ونبلة واخلاقة واصالتة فقد غضب ولكنة سرعان ما سيدرك اخطائة اذ الجبهة الثورية ارادت لهذا الوطن التفكك والانقسام ولكن الوطن اكبر من كل هذا اذ انة يدرك جيدا - قول الرسول الكريم-- لا يجوز القيام على الحام ما لم ترو منة كفرا بواحا --- وقولة على الصلاة والسلام --- خير لك ان تكون تحت حاكم ظالم ستون عاما من ان تبيت ليلة واحدة بدون حاكم -- واتيانى بالحديث الذى جئت بة مؤخرا لا يعنى ان حاكمنا ظالم ولكنى اردت لقرائى ان يعلم هذا ان كان لة هاجس من هذة الهواجس - اخيرا كونو للوطن وليس علية فالوطن يحتاجكم لتبنوة وليس لتهدموة ---
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 216 | أضيف في : 03-10-13 12:41 PM | إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF



مامون بابكر محمد بابكر
مامون بابكر محمد بابكر

الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة




التعليقات والمقالات و الآراء المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لديارنا الشاملة أو إدارة الموقع بل تمثل وجهة نظر كاتبها