بلادى الحبيبة - شبكة ديارنا الشاملة

مصداقية الخبر و حيادية الكلمة الإثنين 30 مايو 2016
جديد المقالات الإحتيال بالألقاب .. في الإسماعلية لا توجد جالية سودانية لكني قابلت رؤساءها الـ 3 ..!!؟؟ «» الطيب مصطفى والمزايدة بالحوار!! «» المطلوب هلال مواز ٍ للهلال الشيعي لإيقاف إيران في مساراتها «» لمة النسوان «» اليوم العالمي للطفل بين ظلال البراءة والعفوية وحقوق الحرية والامان «» الفاتح جبرا : هل نحن فاسدون «» الاستفتاء الإداري لدارفور بين الاستحقاقات والتحديات «» فقه الخيبة والكتمان ، المعتمد المهاجر!! «» البيئة الجيوسياسية الحالية قد تؤدي إلى السّلام بين إسرائيل والفلسطينيين «» فتاة المول فتحت بالوعات الفكر وفجرت مصارف التقييم وأججت ينابيع الأخلاق الحميدة ..!!؟ «»
جديد الأخبار والي الخرطوم: لن نسمح بتحويل أراضي الولاية إلى (غابات أسمنت) و(بيوت جالوص) «» وزير العدل يصل "القاهرة" ويبحث مع المسؤولين أزمة الانتهاكات على السودانيين «» (البلدوزر) "مبارك الفاضل" يجرف الساحة السياسية ويوزع الرسائل والنصائح على الجميع «» ولاية الجزيرة تضع معايير لاوراق العمل المقدمة في الملتقي الاستثماري الاقتصادي «» مع د. جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة السودانية.. «» عمر البشير يتوجه إلى الإمارات الأسبوع المقبل «» "أحمد مخترع الساعة" في الولايات المتحدة يطالب بتعويض 15 مليون دولار «» السلطات الإماراتية تعتقل سوداني بسبب كتاب لـ(داعش) «» 1,6 مليار طن الاحتياطي النفطي في السودان «» وصول طفل بولندي يعاني من مرض وراثي نادر بالقلب لمدينة الملك عبد العزيز الطبية «»




المقالات مقالات وأعمدة › بلادى الحبيبة
بلادى الحبيبة
لم يدرك ابناء السودان الوضع الذى كان فية اسلافنا فى عصور قد قد مضت اذا اننا كنا فى وضع متاخر فى التنمية حيث لا كهرباء ولا طعام يمكن ان نقول انة جديد على امعدتنا -- وما يعجز عن معرفتة هذا الجيل الذى ولد فى عصور الكهرباء والالكترونيات والطعام الفاخر وغيرها من وسائل الراحة ان الربيع العربى سيدخلنا من جديد فى دوامة الفقر والرجوع الى تلك الطوبير الخبزية التى قد كنا قد فارقناها وقد اصبحت فى ما مضى يضرب المثل بها --- وحقيقة الامر انها سياسة غريبة تريد ان تمسك بذمام الامور وتتحكم فى الدول اذ انها بدات بسوريا بشروعها فى تفكييك تراسة الاسد الكمياوية وهذة سلسلة قد طرحتها الدول الغريبة لتطال كل الشعوب العربية والاسلامية - اما بشان سوداننا الوطن الذى عرف بكرمة ونبلة واخلاقة واصالتة فقد غضب ولكنة سرعان ما سيدرك اخطائة اذ الجبهة الثورية ارادت لهذا الوطن التفكك والانقسام ولكن الوطن اكبر من كل هذا اذ انة يدرك جيدا - قول الرسول الكريم-- لا يجوز القيام على الحام ما لم ترو منة كفرا بواحا --- وقولة على الصلاة والسلام --- خير لك ان تكون تحت حاكم ظالم ستون عاما من ان تبيت ليلة واحدة بدون حاكم -- واتيانى بالحديث الذى جئت بة مؤخرا لا يعنى ان حاكمنا ظالم ولكنى اردت لقرائى ان يعلم هذا ان كان لة هاجس من هذة الهواجس - اخيرا كونو للوطن وليس علية فالوطن يحتاجكم لتبنوة وليس لتهدموة ---
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 292 | أضيف في : 03-10-13 12:41 PM | إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF



مامون بابكر محمد بابكر
مامون بابكر محمد بابكر

الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة



التعليقات والمقالات و الآراء المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لديارنا الشاملة أو إدارة الموقع بل تمثل وجهة نظر كاتبها